التعويضات الثابتة


التعويضات السنية . عالم طب الأسنان


ما المقصود بالتعويضات الثابتة؟

ويقصد به الجسر الذي يركب على الأسنان المجاورة للقلع حاملاً السن الصناعي الذي يعوض عن السن المقلوع أو التاج الذي يغلف به السن المتهدم أو التاج الذي يغطي الزرعة السنية .


ما أنواع التعويضات الثابتة ؟

  1. المعدني . والمعدني بوجه تجميلي وقد أصبحا من الماضي
  2. التعويض الخزفي أو البورسلان أو السيراميك (ثلاثة أسماء لنوع واحد ) ومنه نوعان
    النوع الأول بقاعدة معدنية أي أنه يتكون من طبقة معدنية قاعدية تغلف بالكامل بطبقات البورسلان وهو شائع الاستخدام اليوم
    والثاني بدون تلك الطبقة المعدنية .
    الفرق بين الأول والثاني أن الثاني أجمل بكثير ولكنه من الضعف بحيث لا يمكن الوثوق به إلا في الأسنان الأمامية إضافة لتكلفته الأعلى
  3. الزيركون وهو أحدث أنواع التعويضات اليوم والذي يؤمن لنا الجمالية والقوة في آن واحد وله قبول ممتاز من اللثة .

ما هو معيار نجاح التاج أو التعويض الثابت؟.

  • أن يعيد الوظيفة المضغية  )الإطباق والمضغ والتنظيف الغريزي إلى الوضع الطبيعي )
  • والوظيفة الجمالية  )اللون ، الشكل و الحجم الطبيعيين ( للفم والأسنان بدون أي أذى للثة  ) من خلال علاقة التاج مع اللثة ونقاط التماس بين الأسنان (

ما العلاقة بين التاج واللثة   ؟

كل تاج يسبب التهاب للثة حول التاج هو تاج فاشل يجب إعادته فوراً.
كل تاج له حافة بارزة عن اللثة أو بعيد عنها يجب استبداله فوراً .
إن الحافة البارزة عن اللثة أو القصيرة تُكون مستنبتاً مثالياً لنمو الجراثيم وبالتالي حدوث التهاب لثة في اللثة المجاورة .
فإذا كان لدى المريض ضعف وراثي في بنية اللثة يكون مثل هذا التاج سبباً لخراب العظم الحامل للسن بسرعة وفقدان السن والعظم بزمن أقصر بكثير مما نتوقع !.

قاعدة :عندما تكون حافة التاج بارزة أو عندما تصبح اللثة حول التاج ملساء أو منتفخة أو وردية أو نازفة فإن ذلك دلالة على فشل التاج وأنه لابد من استبداله فوراً .... راجع الصورة المرفقة


جسر سفلي من الناب للناب بحافة بارزة عن اللثة أدى إلى التهاب حاد باللثة


بعد نزع الجسر يتضح مقدار الالتهاب وشدة الأذى الذي سببه هذا الجسر السيئ


بعد انتهاء العلاج الذي أجراه الطبيب فؤاد نلاحظ الشفاء التام للثة .


التعويضات الثابتة هي:
الخيار الثاني لتعويض الفقد بالأسنان إذا تعذرت زراعة الأسنان لسبب أو آخر .
فلصناعة جسر يعوض عن سن مقلوع لابد من كشط المينا عن كلا السنين المجاورين وقد نضطر إلى استئصال العصب .
وهذا الإجراء اليوم غير مستحب إذا كانت الأسنان سليمة .


الفرق بين تعويضات الخزف على المعدن والخزف بلا معدن و الزيركون .

إن الزمن القادم بالنسبة للتعويضات السنية هي التي لا تعتمد على المعدن لسببين :

  1. لنقصان الناحية الجمالية بالنسبة للتيجان الخزفية على المعدن وخصوصاً بالأسنان الأمامية ، مهما كانت جودة الصنع وذلك لوجود المعدن الكتيم تحت البورسلان .
  2. لأن المعادن المستخدمة ليس لها أي قبول بيولوجي إلا التيتانيوم واستخدامه هنا مكلف جداً ويبقى عليه عيب الناحية الجمالية !. .
    ومع هذا فإن لتيجان البورسلان على المعدن ميزة هامة هي قوتها وتحملها للقوة الإطباقية مهما كبر الجسر .

والنتيجة هذا التعويض ليس بالتعويض المثالي لذا تم التركيز على تطوير التعويضات الخزفية بدون معدن .
ولكن هذه التعويضات مع قدرتها على الوصول للكمال في تأمين الناحية الجمالية والقبول البيولوجي
إلا أن عيبها كان ومازال في قوتها الضعيفة نسبياً والتي تمنع قبولها إلا بالنسبة للأسنان الأمامية .
واليوم يتجه عالم التعويضات إلى الزيركون


الزيركون zircon 

كمادة قادرة على تأمين القوة والجمال والقبول البيولوجي في وقت واحد .

ماهو الزيركون ؟
هو أقدم وأقسى حجر على الأرض يقع في المرتبة الثانية بعد الماس من حيث القساوة يستخدم في الحلي كأحجار زينة مناظرة للماس .
إن قوة الماس هي 1600 ميغا باسكال .
بينما الزيركون 1300 ميغا باسكال .
إن هذا الحجر الطبيعي تمت معالجته بطرق متقدمة لنستطيع الاستفادة منه في التعويضات السنية .

مع مزاياه الرائعة في تأمين الجمال والقوة والقبول البيولوجي إلا أن له سيئتين هامتين :

  1. ارتفاع تكاليفه
  2. لا يتحمل أي خطأ تقني مهما كان من قبل الطبيب أو في المختبر أثناء صناعته.

والنتائج لأي خطأ ستكون نقص في الناحية الجمالية !.أو كسور لا يمكن إصلاحها إلا بإعادة العمل



ابقى على تواصل معنا عبر صفحتنا على الفيس بوك