تعفن السن والخراج السني والعلاج


نخر الأسنان . عالم طب الأسنان


إن تموت اللب وانتقال الجراثيم من القناة اللبية إلى النسج المحيطة بذروة السن تسبب تخرباً بهذه النسج هذا التخرب ندعوه بالخراج السني .
ويظهر على صورة الأشعة كهالة سوداء تحيط بذروة السن .
وله مرحلتين مرحلة باردة مزمنة وهي التي تكون بلا أعراض عندما تكون المقاومة العامة قوية .
ومرحلة حادة مؤلمة عند انخفاض المقاومة الجسمية العامة أو الموضعية .

أعراض الخراج الحاد :
الألم و الإنتباج وتطاول السن والألم عند تماس الأسنان أو المضغ .

العلاج :
في الحالة الحادة لابد من تفجير الخراج بفتح السن أو شق اللثة ووصف المضادات الحيوية القاتلة للجراثيم ومضادات الإلتهاب المساعدة على عمل المضادات الحيوية والمسرعة للشفاء.

بعد هدوء الحالة :
يتم التشخيص الشعاعي ثم نجرى علاج الأقنية وهو ذاته الذي نجريه في علاج الالتهاب الحاد للب طبعاً مع التأكيد على تعقيم الأقنية اللبية.
وأكثر من 75% من الحالات تشفى من الإصابة بعد الختم الكثيف والجيد للأقنية الجذرية والتخلص من سبب المرض وهو عفونة الأقنية اللبية وفي حالات قليلة لن يكون علاج الأقنية كاف وهنا لابد من ردف علاج الجذور بالتدخل الجراحي لإزالة الآفة تحت السن جراحياً .

ولابد من التذكر أن علاج الجذور في حالة الخراج تكون في جلستين أو ثلاث على أبعد حد وكل زيادة في عدد الجلسات عن ثلاث يعني أن الطبيب المعالج يعاني مشكلة تقنية في علاج هذا النوع من الحالات .
بعد هدوء الحالة .
يحضر الطبيب الأقنية بشكل كامل مع التأكد من تجريف النسج الجذرية المجرثمة بالكامل .
ثم يختم الأقنية بمادة حاشية مؤقتة قاتلة للجراثيم ومضادة للإلتهاب ومسكنة للآلام .
بعد 24 إلى 48 ساعة يزيل الطبيب هذه المادة المؤقتة ثم يحشي الأقنية بحشوة القناة النهائية .

مثال حالة رقم 1



راجعني هذا المريض 24 عام وهو يشكو من أعراض خراج حاد على الثنية العلوية اليمنى بعد تعقيم وحشي القناة بحشوة مناسبة صورة 2  نرى الشفاء التام بعد 8 أشهر .

مثال حالة رقم 2
 

 

راجعتني هذه المريضة 36 عام وهي تشكو من خراج في الرحى السفلية الأولى اليسرى صورة 1 بعد تعقيم وحشي الأقنية صورة رقم 2 نجد أن الآفة شفيت تماماً بعد سنة صورة رقم .

 

حالة رقم 3

راجعتني مريضة 26 عام وهي تعاني من خراج حاد تحت الرحى الأولى السفلية اليمنى والأقنية الأنسية متكلسة بالكامل واقترح عليها بعض الأطباء القلع ثم الزرع قلت للمريضة هناك فرصة فوافقت عقمت الأقنية ثم حشيت القناة الوحشية لنهاية الجذر تماماً ثم أتممت الحشي في الأقنية الأنسية حتى نقطة التكلس والتي تبعد عن الذروة 5.5 ملم " وهذا يقلص فرص نجاح العلاج كثيراً بحسب الإحصاءات العالمية " الصورة رقم 1 بعد الحشي مباشرة ونجد الآفة الإلتهابية واضحة تماماً .
في الصورة رقم 2 بعد سنة نجد أن الآفة تقلصت كثيراً ولم تزول الآفة بعد مع غياب كامل الأعراض .
راجعتني المريضة بعد خمسة سنوات تالية وكانت المفاجأة السارة الشفاء التام للخراج .